منتديات Mohad8 ترحب بكم
عذرا انت غير مسجل لدينا في منتديات Mohad8


منتديات Mohad8
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالتسجيلالأعضاءالمجموعاتدخول

شاطر | 
 

 التعرية الجليدية وأثرها في تشكيل سطح الأرض

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
murtaja
Admin
Admin
avatar

تاريخ التسجيل : 20/07/2009

مُساهمةموضوع: التعرية الجليدية وأثرها في تشكيل سطح الأرض   الخميس 20 أغسطس - 7:51

عندما
تهبط درجة حرارة الجو إلى ما دون الصفر المئوي يتكاثف جزء من بخار الماء
الموجود به ويتجمد فيتحول إلى بلورات ثلجية تتساقط على سطح الأرض في شكل
زغب الريش ، وهذا يعرف بالثلج Snow
، وتتساقط الثلوج في الشتاء فوق مناطق كثيرة تقع في دوائر العرض الجغرافية
العليا ، لكن الثلوج ما تلبث أن تنصهر في معظمها أثناء الصيف التالي
،وحينما تبقى بعض الثلوج دون إذابة بسبب استمرار انخفاض درجة الحرارة دون
نقطة التجمد فإنها تكون غطاء ثلجيا مستديما ، يتحول بالتدريج إلى جليد Ice صلب بسبب تضاغطه وثقله .


ويعمل الجليد على إعادة رسم الصورة التظاريسية للمناطق التي يتواجد فيها من خلال ظاهرات النحت أو الأرساب . وسوف نتحدث أولا عن الأشكال الأرضية الحتية للجليد إذ تعمل الثلاجات على تعرية أو تآكل السطح بطريقتين:


1- الالتقاط Plucking


تتمثل
هذه العملية بتدفق الجليد على سطوح الصخور المتكسرة مما يترتب علية حك
ورفع كتل الصخر ودمجهم في الجليد ويحملهم معه بعيدا ، وهي تحدث عندما
يخترق الماء الذائب الشقوق والفواصل على طول ارض الصخر الواقع تحت الثلاجة
وتعيد تجميده ،وعندما يتوسع الماء يمارس قوة رفع كبيرة لتلك الصخور
الطليقة ، وبذلك فان الرواسب المتكونة بهذه الطريقة يتكون من كل الحجوم إذ
يتراوح من ذرات بدقة الطحين إلى الكتل الكبيرة التي تصبح جزءا من حمولة
الثلاجة .


2-البري أو الحك Abrasion .


إن
هذه العملية تتم من خلال ما يقوم به الثلج بما يحمله من شظايا الصخور بدور
مبرد عملاق أو يعمل على حفظ وطحن السطح الواقع تحته ،وأيضا الصخور
الموجودة بداخل الجليد .ان مسحوق الصخر المنتج بطاحونة الطحين الجليدية
يدعى بشكل ملائم باسم دقيق الصخر Rock flour
.ولذلك فان كثير من دقيق الصخر ربما يكون أنتج بينابيع المياه الذائبة
التي خلفها الجليد والتي غالبا ما تتميز بلون رمادي يظهر من الحليب
المكشوط التي تكون دليل واضح على قوة طحن الجليد .


وعندما تتضمن المادة المطمورة شظايا كبيرة ،وخدوش ، وأخاديد طويلة فأنها تدعى حزوز الثلاجــات Glacial Striations.وربما
تكون متقطعة من الخارج ، وتستخدم مثل هذه الخدوش الخطية الموجودة على سطح
صخر الأديم كمؤشرات تحدد اتجاه حركة الثلاجة انظر الصورة (1) .






وهذا
لا يعني إن كل منتجات فعل الحك هي عبارة عن حزوز ، بل قد تظهر بعض الصخور
المصقولة إلى حد بعيد عندما يتضمن الراسب بشكل أولي من ذرات دقيقة الحجم
بحجم ذرات الغرين Silt .ولما كان الجليد يعمل على تعميق وتوسيع وتعديل الوديان لذا فان شكل الوادي الذي كان على شكل حرف V قبل الجليد تحول إلى حوض جليدي Glacial Trough على شكل حرف U .ولكون
قوة التعرية الجليدية تعتمد على سمك الجليد ،لذا فان الثلاجة الرئيسية
تقطع وديانها أعمق من روافدها القادرة على العمل ، وبعد انحسار الجليد
تبقى وديان الروافد عالية فوق ارض الحوض الرئيسي وتعرف باسم الوديان
المعلقة Hanging Valleys .وعلى رأس الوادي الجليدي فانه يتميز بمظاهر مفروضة ارتبطت بالجليد الالبي تدعى الحلبات الجليدية أو السيرك Cirgue وهي
عبارة عن منخفضات ذات شكل مجوف حفرت باتجاه الخارج لها جدران شديدة
الانحدار على ثلاثة جوانب لكن مفتوحة على الجانب المواجه أسفل الوادي .ان
هذه الحلبات تمثل النقطة البؤرية لمصدر الجليد التي تمثل منطقة تراكم
الثلج وتكون الجليد ، ولو ان اصل الحلبات الجليدية تبقى غير واضحة بشكل
كامل ، إلا إنها يعتقد بأنها بدأت كشذوذ بجوانب الجبال وتوسعت بعد ذلك
بواسطة الالتقاط Pluckingعلى طول جوانب وقاع الثلاجة . وبعد تلاشي الجليد إلى حد بعيد أحواض الحلبات احتلت عادة ببحيرات صغيرة .


وعندما
تكون الجبال مجاورة للمحيط في مناطق العروض العليا تتكون مداخل مواجهه
للبحر وغالبا ما تكون عميقة وشديدة الانحدار يطلق عليها اسم المضايق
البحرية ( الفيوردات ) Fiords .إن أعماق هذه الفيوردات غالبا ما تكون مثيرة إذ تزيد في بعض الحالات على عمق يتراوح بين ( 1000-1500 )
متر . إن الأعماق العظيمة لهذه المنخفضات فقط وضحت بشكل جزئي بارتفاع
مستوى سطح البحر الذي تلا العصر الجليدي ، على خلاف حالة توجة عمل التعرية
باتجاه الأسفل في الأنهار . إن مستوى سطح البحر لم يقوم بدور مستوى
القاعدة للثلاجات ، وبالتالي فان الثلاجات قادرة على تآكل قاعدتها بعيدا
أسفل سطح البحر ، وعلى سبيل المثال فان الثلاجة الالبية بسمك 300 متر يمكن أن تقطع ارض واديها لأكثر من 250 متر أسفل مستوى البحر قبل توقف التعرية باتجاه الأسفل ويبدأ الجليد بالطوفان .وحينما
يزداد النحت والتراجع إلى الخلف في حلبتين متجاورتين فان ذلك بالنتيجة
يؤدي إلى اقترابهم ولا يفصل بينهما سوى حافة جبلية حادة يطلق عليها الظلوع
إن السيوف Arêtes .أما عندما تتجاور ثلاث حلبات جليدية أو أكثر تخلق قمم من الصخر تدعى القرون Horns . انظر الشكل (2)




الأرساب الجليدي .


إن
الثلاجات لها قدرة كبيرة على كسب ونقل كميات هائلة من الحطام الصخري .
وبالنهاية فان هذه المواد الصخرية بانو أعها المختلفة سوف تترسب حالما
يذوب الجليد . وبذلك فإنها سوف تساهم بشكل فاعل في رسم صورة تظاريسية
رائعة لأنواع مختلفة من الإشكال الأرضية . وتتكون رواسب الثلاجات من نوعان
:





1- الرواسب المباشرة .


وهي
رواسب التيل التي تترسب بشكل مباشر عندما يذوب جليد الثلاجة وتظهر حمولتها
من شظايا الصخور بهذا الشكل . وتتميز هذه الترسبات بأنها غير مفروزة، فهي
عبارة عن خليط من رواسب عديدة بحجوم مختلفة . وعندما توجد الجلاميد في
رواسب التيل يطلق عليها اسم الكتل الضالة Erratic.لتشير بأنها اشتقت من مصادر خارج المنطقة وهي توجد في مناطق عديدة .


2-الرواسب غير المباشرة .


وهي
الرواسب التي لم تترسب بواسطة الثلاجات بشكل مباشر وإنما بواسطة المياه
الذائبة من الثلاجة ، وهي رواسب تفرز طبقا لحجم ووزن الشظايا ،ولو ان
الجليد غير قادر على مثل هذا النشاط من الفرز إذ إن هذه الرواسب لا تترسب
مباشرة بواسطة الجليد مثل رواسب التيل ،لكنها تعكس نشاط الفرز للمياه
الذائبة للثلاجة الذي كان مسئولا على ترسبهم ،هذه الترسبات غالبا ما تتضمن
الرمل والحصى بنسبة كبيرة لأنها تشكل الحمولة الأساسية بينما الدقائق
الناعمة تشكل الحمولة العالقة والتي تحمل إلى مناطق بعيدة بواسطة انهار
المياه الذائبة وتصنف هذه الرواسب إلى عدة انو أع هي :


أ‌- الركامات الجليدية .


هناك
عدة أنواع شائعة من هذه الركامات البعض منها شائع فقط في وديان الجبال ،
والبعض الآخر ارتبط بالمناطق المتأثر بكلا الثلاجات الالبية والقارية ،
ومن هذه الأنواع الركام الجانبي . LateralMorainesالذي
يتكون من المواد التي تراكمت على جانبي الثلاجة أو النهر الجليدي نتيجة
لاحتكاك الثلاجة بالصخور التي تتركب منها جوانب الوادي وكذلك بفعل تناوب
عمليات التجمد والذوبان ، وعندما يتبدد الجليد فان هذه المواد تترك على
شكل حواف تمتد على طول جوانب الوادي تدعى الركام الجانبي . وعندما تلتئم
اثنان من الثلاجات الالبية لتكون ثلاجة واحدة أو نهر جليدي واحد . فان
الركام الجانبي لكلا الثلاجتين سوف يربط كلاهما بشكل خط اسود ضمن الثلاجة
الموسعة حديثا يطلق عليه اسم الركام الأوسط Medial Moraines .وعندما تذوب الثلاجة تتكون رواسب دقيقة قليلة السمك في قاع الثلاجة يطلق عليها الركام الأرضي Ground Moraines.وفي
نهاية ذوبان الثلاجة فان المياه الذائبة لا تستطيع نقل كل المواد التي
جرفها ونقلها الجليد وبالتالي فان قسم منها يترسب على هيئة تلال هلالية
الشكل تقريبا يطلق عليها اسم الركام النهائي Terminal Moraines .











ب-الكثبان الجليدية Drumlins.


وهي عبارة عن تلال غير متناظرة تتكون من رواسب التيل Tillبعد
عملية تراجع الجليد ، وتتميز بان لها محاور طولية تمتد عموما في اتجاه
تحرك الجليد ،ويشير الجانب الشديد الانحدار إلى الجهة التي تقدم منها
الجليد ،أما المنحدر اللطيف الانحدار فانه يشير إلى اتجاه حركة الجليد
،يتراوح ارتفاعها بين ( 15-60 ) متر ،ومعدل طولها يتراوح بين (400-800 )
متر. ولا توجد الكثبان الجليدية بمفردها بل توجد في عناقيد تدعى في بعض
الأحيان حقــول الدر ملن .ولو ان تكوين الكثبان الجليدية لم يفهم بشكل جيد
إلا إن شكلهم الانسيابي يشير إلى إنهم قد تكونوا في نطاق من التدفق ضمن
ثلاجة نشطة .ويعتقد بعض الجيولوجيين بان حقول الدر ملن قد تكونت عندما
تقدم الجليد وشكل الركام النهائي .انظر الصورة (3)







ج- ألا يسكر Eskers .


وهي
عبارة عن حافات ملتوية تتألف بشكل كبير من الرمل والحصى توجد في المناطق
المتأثرة بالثلاجات القارية . ويعتقد بأنها تكونت وترسبت بتدفق ينابيع تحت
الجليد قرب نهاية الثلاجة ، ويحتمل أن يكون ارتفاعها عدة أمتار وتمتد لعدة
كيلومترات . وقد تتكون رواسب ألا يسكر على شكل طبقات يختلف كل منها عن
الطبقة التي تقع فوقها أو أسفلها من حيث التركيب الجيولوجي وشكل الرواسب
وأحجامها ،وهذا إن دل على شيء إنما يدل على إن هذه الرواسب لا تعود إلى
فترة واحدة بل ترسبت خلال فترات متعاقبة .انظر الصورة(4)


د- الكام Kames :


وهي
عبارة عن تلال ذات جوانب شديدة الانحدار تتألف من الرمل والحصى ،ويعتقد
إنها نشأت عندما تجمعت في فتحة في الثلج الراكد .انظر الصورة (5).





ه- الكتل Kettles :


وهي
عبارة عن أحواض أو منخفضات يتميز بها سهل الغسيل ، وتتكون عندما تصبح كتلة
من الثلج الراكد مدفونة كليا أو جزئيا في الركام وتذوب نهائيا. وعلى الرغم
من إن أكثر هذه المنخفضات لا تتجاوز ( 2) كيلومتر في القطر ، إلا إن بعضها يتجاوز قطرها ( 10 ) كيلومتر كما هو الحال في منيسوتا. ،أما من حيث العمق فان العمق النموذجي لها يكون اقل من ( 10 ) متر إلا إن عمق بعض منها قد يقترب من ( 50 )متر. وفي العديد من الحالات فان الماء في النهاية يملا هذه المنخفضات ويكون بركة أو بحيرة . انظر الصورة (6)


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
murtaja
Admin
Admin
avatar

تاريخ التسجيل : 20/07/2009

مُساهمةموضوع: رد: التعرية الجليدية وأثرها في تشكيل سطح الأرض   الخميس 20 أغسطس - 7:52

اتمنى ان تكتبوا ردودا على الموضوع Cool
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
التعرية الجليدية وأثرها في تشكيل سطح الأرض
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات Mohad8 ترحب بكم :: المنتدى التعليمي :: مادة العلوم-
انتقل الى: